الفعاليات
بلدية يعبد تستقبل وفداً من اقليم " مورت وموزيل" الفرنسي
الخميس 06 يوليه 2017

بلدية يعبد تستقبل وفداً من اقليم " مورت وموزيل" الفرنسي

الخميس: 6/7/2017

استقبل رئيس بلدية يعبد الدكتور سامر ابوبكر، صباح اليوم الخميس، في بيته وفداً فرنسياً من اقليم مورت وموزيل ، بحضور اعضاء المجلس البلدي، وممثلين عن نادي يعبد الرياضي ، حيث بحث الجانبان افاق التعاون، وسبل تعزيز الدعم الى بلدة يعبد.

وضم الوفد الفرنسي (رئيس الاقليم السيد ماثيو كلاين، المستشار الرياضي ومسؤول التعاون الدولي انطوني كابس، ومسؤول الشباب اجنس مارتشاند، ومسؤولة علاقات التعاون اللامركزي في القنصلية الفرنسية لودفين سلامبو، وعدد من المختصين في المجلات الصحية والشبابية ممثلين عن الاقليم).

جاء ذلك في اطار اتفاقية التوأمة التي وقعت العام الماضي بين بلدية يعبد واقليم مورت وموزيل، والتي نصت على فتح افاق التعاون في عدد من المجالات ، لا سيما الصحة والتعليم والرياضة ، وتقديم الدعم لاقامة المرافق ذات العلاقة وتقديم الدعم اللازم لها.

وفي مستهل اللقاء رحب الدكتور سامر ابوبكر بالوفد الفرنسي، مثمناً عمق العلاقة التي تجمع بين فلسطين وفرنسا حكومة وشعباً معتبراً الشعب الفرنسي شعب محب وصديق وداعم للشعب الفلسطيني.

وشكرالوفد على هذا الاهتمام اللافت وحرصه على دعم بلدة يعبد وتعزيز صمود اهلها مما ينعكس بالايجاب على نواحي الحياة المختلفة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والانسانية، مطالبا بتقديم الدعم لاتمام بعض المشاريع، بخاصة المركز الصحي المتطور، وملعب كرة القدم ، وتطوير منتزه بلدية يعبد.

وقدم رئيس بلدية يعبد عرضا عن رؤية البلدية، وخطتها المستقبلية، والعقبات التي تعترض سير بعض المشاريع، لاسيما الناجمة عن مضايقات الاحتلال المتواصلة بحق اهالي بلدة يعبد من مداهمات ومصادرة اراضي وجدار فصل عنصري، والمستوطنات التي تحاصر البلدة من كل الاتجاهات.

ورافق ممثلو البلده الوفد الضيف الى مواقع بعض المشاريع المنجزة والجاري تنفيذها والمرتقبة، ومنها: ( مشروع ملعب كرة القدم الجاري تنفيذه، وبعض الطرق التي تم شقها وتعبيدها، والموقع المقرر لإقامة المركز الصحي المتطور، والذي سيبدا العمل به قريبا، ومن المقرر ان يزوده الاقليم ببعض المعدات الطبية).

من جانبة اعرب رئيس الوفد السيد ماثيو كلاين عن سعادته بزيارة بلدة يعبد، وخبر قرب موعد انشاء المركز الصحي المتطور، مؤكداً انه التقى رئيس الوكالة الفرنسية للتنمية، بعد زيارته الاولى لبلدية يعبد، لبحث سبل دعم مشروع المركز الصحي المتطور في بلدة يعبد وان هناك رغبة قوية لاتمام المشروع .

واوضح ان هناك اهتماماً بالغأً لدعم قطاع الامومة والطفولة، وتقديم كل ما يلزم في هذا المجال من خبرات ومعدات، وكذلك قطاع الشباب والرياضة، حيث اجرى اتصالات لدعم مشروع ملعب كرة القدم و سيتلقى الرد عليها حال عودته الى فرنسا. واعرب عن رغبتهم استقبال وفد شبابي من بلدة يعبد في الاقليم خلال الاشهر المقبلة في اطار التبادل الشبابي، مؤكداً وقوف الشعب الفرنسي الى جانب الشعب الفلسطيني حتى نيل حريته واقامة دولته المستقلة وانهاء معاناته.

وشكر بلدية يعبد ممثلة برئيسها واعضائها على حسن الاستقبال، مشيدا بجهودهم اللافته وحرصهم على تطوير البلدة، ورفع مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين، مشدداً على تعزيز اواصر التعاون بين الجانبين وتقديم الدعم اللازم للبلدة بكافة اشكاله.

#بلدية_يعبد

دائرة العلاقات العامة
https://www.facebook.com/بلدية-يعبد-/
مساحة إعلانية
التعليقات
© جميع الحقوق محفوظة لموقع بوابة الهيئات المحلية