الفعاليات
صندوق تطوير واقراض الهيئات المحلية يستقبل بعثة من الشركاء المانحين
الإثنين 11 أكتوبر 2021
التقي محمد الرمحي مدير عام صندوق تطوير واقراض الهيئات المحلية في مقر الصندوق اليوم، بعثة من الشركاء المانحين من أجل الاطلاع على تطور سير العمل في برنامج تطوير البلديات المرحلة الثالثة، حيث رحب الرمحي بالحضور شاكراً الدول المانحة على التمويل وكافة سبل الدعم الذي يقدموه لصندوق الهيئات المحلية تحت برنامج تطوير البلديات للمرحلة الثالثة لتنفيذ مشاريع البنى التحتية وبناء قدرات البلديات في الضفة الغربية وقطاع غزة، وذلك بما ينسجم مع سياسة وزارة الحكم المحلي والسياسات الوطنية من أجل تقديم أفضل الخدمات للمواطن الفلسطيني والارتقاء بمستوى أداء البلديات.
وشارك في أعمال الورشة عدد من الكادر الإداري والتنفيذي للصندوق، حيث قدم طاقم الصندوق عرضاً مفصلاً حول برنامج تطوير البلديات للمرحلة الثالثة بمكوناته المختلفة وسير العمل في كافة المشاريع والبرامج، وقد أبدى الشركاء الممولين ارتياحهم، وأثنوا على أداء الصندوق والانجازات التي تم تحقيقها في هذا السياق.
وضم الاجتماع ممثلين عن الجهات المانحة وهم: البنك الدولي، وبنك التعاون الألماني للتنمية، والوكالة الألمانية للدعم الفني، والوكالة الدنماركية للتنمية، والاتحاد الأوروبي ، والوكالة الفرنسية للتنمية، والوكالة السويسرية، اتحاد البلديات الهولندية للتعاون الدولي.
وتجدر الاشارة الى ان هذه البعثة سوف تستمر حتى الثالث من تشرين الثاني، حيث تتضمن سلسلة من اللقاءات يتم فيها مناقشة المراجعة الفنية والتفصيلية للبرنامج، من خلال عقد لقاءات مختلفة مع دوائر الصندوق ووزارة الحكم المحلي، كما سوف يلتقي وفد بعثة المانحين بوزير الحكم المحلي مجدي الصالح.
يشار إلى أن برنامج تطوير البلديات هو أحد البرامج الريادية التي ينفرد بها صندوق تطوير وإقراض الهيئات المحلية، والتي تعمل على رفع كفاءة البلديات وتحسين مستوى الخدمات المقدمة للمواطينن، والذي يستهدف 156 بلدية بالضفة الغربية وقطاع غزة من مشاريع تنموية وخدماتية، وبقيمة مالية تقدر مبلغ 120 مليون دولاراً أمريكياً.
مساحة إعلانية
التعليقات
© جميع الحقوق محفوظة لموقع بوابة الهيئات المحلية